منتدى المعرفة بومرداس


منتدى - المعرفة - بودواو - بومرداس
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1536 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ALIDZ فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 11812 مساهمة في هذا المنتدى في 2179 موضوع
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 أخر ما توصل له في الجسيمات الأولية الذرية والأوتار الفائقة والعوالم الموازية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nasr
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المشاركات : 732
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب/ تتبع المستجدات في شتى المجلات
البلد :
نقاط التميز : 329
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: أخر ما توصل له في الجسيمات الأولية الذرية والأوتار الفائقة والعوالم الموازية   الثلاثاء 7 أبريل 2009 - 12:02

تبين أن كل جسيم أولي هو اتحاد موجة كهرطيسية مع موجة جذب كتلي فأما الكهرطيسي فبحسب طاقتها من عدد الفوتونات يتحدد اسم الجسيم وأما طاقة موجة الجذب فتحدد الكتلة وهي ما أسماه العلم جسيم هيغز الكتلي ثم إن الموجة الكهرطيسية هي دوران متناوب لوتر خيطي مهتز كمسنن حلزوني والموجة الجذبوية الكتلية هي وتر حلقي كمسنن حلقي ثم نحصل على الجسيم الأولي عندما يحيط الوتر الحلقي بالوتر الخيطي حتى إذا دار الجسيم حول نفسه ظهرت مسننات الخيطي خارج الحلقي فأثرت بتدوير أوتار الوسط الخيطية بشكل كهربي مغناطيسي
وهناك جسيمات لا تظهر منها مسننات الخيطي مهما دارت حول نفسها مما يجعلها لا تؤثر بأوتار الوسط المحيط هي جسيمات المادة الداكنة المظلمة التي لا توجد لها شحنات ولا تتفاعل مع الشحنات والحقول الكهرطيسية فلا نراها ونعتبر أن أبعادها منطوية داخل الجسيم لعدم وجود آثار شحنية ومغناطيسية لها مع العلم أن كل جسيم غير مشحون لا يرى ولا نستطيع مسكه ويتخلل عالمنا المادي دون تصادمات لأن سبب المسك والتصادم الشحنات السطحية والداخلية للأجسام التي تتنافر وهذه امادة المظلمة لإذا كان تردد موجات الكهرطيسية داخل جسيماتها من التردد تحت الأحمر الحامل للحرارة كانت جسيمات حرارية من عالم الجان الناري أما إذا كان تردد الموجة الكهرطيسية الداخلة في تركيب الجسيم الأولي من تردد الفوق بنفسجي الخالي من الحرارة فهو جسيم نوراني بارد من علام الملائكة وأن الأوتار الفائقة لها صفات الماء في أمواجها وتدفقاتها الكهرطيسية والجذبوية الكتلية ولهذا قد تكون تفسير قوله تعالي " {وَهُوَ الَّذِي خَلَق السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاء لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَلَئِن قُلْتَ إِنَّكُم مَّبْعُوثُونَ مِن بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ }هود7 {أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ }الأنبياء30 فهنا الماء هو الأوتار الفائقة التي خلق منها الوجود والأحياء بعوالم الإنس والجان والملائكة وأما الفتق من الرتق فربما هو فصل المادة والطاقة المظلمة كسماوات عن المادة العادية من الأجرا م الفلكية فسماء حول الأرض وحول المجموعة الشمسية والمجرة والحشد المجري الأصغر فالأكبر فحول الجدران الكونية فالكون وهذه سبع سماوات

1596

_________________
وقد يودي إلى العلياءِ هبوطٌ *** وقد ياتي الموت بالفتحِ المبيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أخر ما توصل له في الجسيمات الأولية الذرية والأوتار الفائقة والعوالم الموازية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المعرفة بومرداس :: منتدى الطلبة :: دروس وتمارين-
انتقل الى: