منتدى المعرفة بومرداس


منتدى - المعرفة - بودواو - بومرداس
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1536 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ALIDZ فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 11812 مساهمة في هذا المنتدى في 2179 موضوع
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 خطى الياسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خطى الياسين
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المشاركات : 621
العمر : 31
العمل/الترفيه : o-t-s-f-c-algeria
البلد :
نقاط التميز : 596
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

مُساهمةموضوع: خطى الياسين   الإثنين 17 أغسطس 2009 - 21:45

اخترته ليكون شعاري
شققته من اسمك فهل تسمح
انت شعاري وقدوتي
انت معلمي
[img]http://elmaarifa.ahlamontada.net/[/img]
لله قد بذل الحياة ملبيا *** لنداء ارض القدس والاسراء

لنداء ارض المسلمين لامة *** قادت كرامتها يد الاعداء

لله قد حمل العقيدة راية *** خفاقة في عزة واباء

__________________________________

وهب الشهادة صادقا فاجابه *** ملك الملوك بجنة وعلياء

ياشيخنا ياسين قد ارشدتنا *** للحق في حجب وفي ظلماء

علمتنا ان الحياة كرامة *** والحر يأبى عيشة الجبناء

علمتنا ان السلام مزيف *** وكشفت كل مخادع ومرآئي

ايقضت فينا حينما ودعتنا *** شوقا لدار محمد وبقاء

__________________________________

لن ينعموا في ارضنا لن يسلموا *** فالقدس ليست موطن الدخلاء

ان اليهود الحالمين لدولة *** كالسائرين بغفلة لفناء

قتلوك لكن العدا لم يعلموا *** ان الحياة بمقتل الشهداء

كم بالجراح تحررت امم وكم *** قد خضبت حرية بدماء

فالمسجد الاقصى قضية امة *** لاتنتهي بتخاذل ورياء




استشهد الشيخ أحمـد ياسين، بعد أن قام ليله بين يدي الله عز وجل، يقرأ القرآن، ويدرس إخوانه، ويعظهم، ويجيب على تساؤلاتهم، وليتناول طعام السحور بنية صيام يوم الاثنين إحياءً لسنة النبي صلى الله عليه وسلم، وليصلي الصبح في جماعة، وليجالس إخوانه عقب ذلك، ثم ليخرج من مسجد المجمع الإسلامي الذي أسسه على التقوى ليكون منارة للعلم والدعوة إلى الله، حتى إذا قفل شهيدنا متوجها إلى بيته كالعادة، كانت أوامر السفاح شارون، المقبور حيا، قد صدرت لطائرة العدو…فارتقى شهيدنا إلى العلا تماما كما كان يتمنى ويرجو ربه ناصر المستضعفين.
نعم، ارتقى من كان الأب لليتيم، والكفيل للأرملة، والمنفق على الفقير وذي الحاجة، والمؤازر للمعتقل وذي المظلمة.
قدرك سيدي أن يمزق جسدك المشلول الطاهر على كرسيك المتحرك… وقدر أهل غزة و باقي المسلمين أن يبكوك ويسكنوك قلوبهم وهم يدعون الله جلت قدرته أن يتغمدك وإخوانك الشهداء برحمته الواسعة.
المطلع على سيرة الشيخ ياسين يقف على شخصية متفردة ساهمت بشكل أساسي في تربية أجيال من شعب فلسطين المجاهد بقيت ولا تزال عصية على كل عوامل الإغواء والإغراء، ومقارعة لعصابات الإجرام الصهيوني والمتعاونين معها. ترى ما هي أهم ملامح هذه الشخصية؟ و كيف نجحت في أخطر صناعة على الإطلاق؟ صناعة الإنسان المؤمن والملتزم بقضايا دينه وأمته.

الربانية في شخصية الشهيد
الشيخ عاهد عساف، مرافق الشهيد بسجن كفر يونا الصهيوني، يخبرنا عن برنامج الشهيد اليومي بقوله: "وكان يوم الشيخ بدايته قيام ليل ثم تسبيح قبل الفجر، وبعد الصلاة ورده اليومي من المأثورات، وبعدها يأخذ قسطا من النوم وقراءة القرآن…"
إنها شهادة رفيق الزنزانة بحق مرب رباني نذر نفسه للذود عن أرض المعراج في وجه عصابات الغدر اليهودي.
وإذا كان من صفات الربانيين أن يعلموا الناس صغار الأمور قبل كبيرها، فإن شهيدنا كان يحرص على ما قد يبدو صغيرا في أمور التربية، يرسخه في سلوك أبناء فلسطين، يقول الشيخ عاهد: "امتاز الشيخ الشهيد بالإتقان في كل شيء حتى إنه كان يعلمنا كيف ينظف أسنانه من خلال إرشادنا باستخدام السواك في المقطع العلوي من أسفل إلى أعلى ثم الانتقال إلى المقطع السفلي".

التعليم في شخصية الشهيد
إذا كان تقدم الأمم يقاس بجهود أهل التربية والتعليم فيها، فإن شهيدنا أعطى النموذج الأمثل في هذا الميدان منذ تخرجه عام 1958م من مدرسة فلسطين، واشتغاله بالتدريس بمدرسة الكرمل بغزة، إلى أن قام مع ثلة من قادة العمل الإسلامي بتأسيس المجمع الإسلامي بغزة، والذي اعتبر بحق حاضنا للعديد من أطر العمل الدعوي والجهادي الميداني بفلسطين.
يقول عنه د. صالح الرقب: "عمل الشيخ أحمد مدرسا، وهو يعلم أن المدرس مربي الأجيال، فهو يربي ويعلم في آن واحد، وعليه يتوقف صلاح المجتمع وفساده، ولذا قام بواجبه في التعليم، فأخلص في عمله، ووجه طلابه نحو الدين والأخلاق، والتربية الإسلامية الصحيحة، يزودهم بالمعلومات النافعة، ويعلمهم الأخلاق الفاضلة، وقد كان قدوة حسنة لغيره من المدرسين في قوله وعمله، وسلوكه. وقد شهد أحد تلاميذه بأنّه كان في داخل المدرسة يعلم التلاميذ قراءة القرآن، وأداء الصلاة، ثم يجمعهم في مسجد الكنز بحي الرمال ليعلمهم القرآن والحديث. كما كان يعطيهم دروساً للتقوية في المواد التي كان يدرّسها".
وقد اعترف تلاميذه الكبار-وهم اليوم من قادة العمل الإسلامي في القطاع - بعمق تربيته وصدقها. نسأل الله أن تكون شهادة له يوم العرض عليه، و أن يكونوا من حسناته…آميـــن.

الجهاد في شخصية الشهيد
حق لشهيدنا أن يلقب بـ"رائد مدرسة الجهاد" الحديثة بفلسطين، التي خرجت أفواجا ممن باعوا أنفسهم لله تعالى وحولوا حياة اليهود المغتصبين جحيما لا يطاق.
من أقواله رحمه الله في هذا الباب: "نحن في مركز قوة وليس في مركز ضعف.. والعدو هو الذي انهار فالجيش "الإسرائيلي" لا يريد أن يقاتل في الأراضي المحتلة ومواطنوهم فارُّون إلى الخارج، ورؤوس الأموال تهرب والاقتصاد الصهيوني ينهار. إن "إسرائيل" تشهد وضعا منهارا بينما نحن في وضع قوي جدا، في الشارع الفلسطيني اسأل أي امرأة أو رجل إذا كان يريد الاستشهاد سيقول لك: نعم، وإن سألته: هل تريد حزاما لقال أنا مستعد".
لنتأمل هذه الروح الجهادية العالية، الموقنة بنصر الله: الرجل المشلول المقعد المريض يغدو المطلوب الأول في أخطر قضية تواجهها الأمة، وهي قضية فلسطين، ترى ما عذر القاعدين الأصحاء منا؟
ويقول أيضا رحمه الله:" يهود العالم تجمعوا هنا لأنهم فقدوا الأمن في العالم وهذه الصورايخ تفقدهم الأمن، صواريخ الكاتيوشا في الشمال لم تقتل يهودياً واحداً في عشرين عاما كل مهمتها كان إفقادهم الأمن. وصارت الصواريخ المعادلة الصعبة في الشمال، والآن الصورايخ معادلة صعبة في الجنوب. ودخولهم بيت حانون لم يمنع إطلاقها ولم تتوقف خلال احتلالهم وعرفوا ألا فائدة من احتلالها. واليوم لو وجدوا فائدة لاحتلوها، وعندما أقمنا الهدنة قال لهم شارون جلبت لكم الأمن فقالوا له الأمن جلبته حماس لأنها أعطتنا الهدنة وليس أنت".
صدقت سيدي و رب الكعبة… صواريخ مصنوعة في ورشات الحدادة البدائية تحولت من نكتة على ألسن "السفهاء" المطبعين إلى سلاح للردع يحسب له خبراء جيش العدو ألف حساب.

رسالة الشهيد
يقول شهيدنا في ذكرى الإسراء و المعراج وتحرير القدس ( 27 رجب):
"أؤكد للجميع في هذه الذكرى أنّ المقاومة والجهاد هو خيارنا، وأنّ طريق النصر محفوف بالشهداء والدماء، وأننا عاهدنا الله ثم نعاهد شعوبنا أننا لن نستسلم ولن نرفع الرايات البيضاء، وسنقاتل، إما النصر وإما الشهادة، هذا هو عهدنا وهذا هو طريقنا مهما بلغت التهديدات ومهما بلغ العدوان والقصف، ومهما بلغ التدمير لبيوتنا وأبنائنا، ومهما بلغت مجازر العدو".
كلمات واضحة في دلالاتها، نورانية في عمقها، تجسد رسالة الشهيد لنا، ولمن يأتي بعدنا ويرشح نفسه لحمل هم الأمة.
"إما النصر وإما الشهادة" نعم سيدي…
صدقت الله فصدقك سبحانه.
بأن رزقـــــك الشهــــــــادة.
والآن لنستمع إلى هذه الكليمات العبقة بعطر الوفاء والمحبة لشهيدنا على لسان الدكتور محمد بن عبد الله الخضري:
جل المصاب وزادت الآلام *** وعدت على شيخ الهدى الأقزام
وتكالبت وحش الظلام على الذي *** في ظله تتزاحم الأقدام
إن يقتلوك فليس ذلك بدعة *** في دينهم بل إنه الأحلام
رحم الله الشيخ ياسين وكل شهداء أمة رسول الله صلى الله عليه و سلم.
وألحقنا بهم مسلمين مؤمنين طائعين لله رب العالمين.
آمـــــــين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خطى الياسين
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المشاركات : 621
العمر : 31
العمل/الترفيه : o-t-s-f-c-algeria
البلد :
نقاط التميز : 596
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خطى الياسين   الإثنين 17 أغسطس 2009 - 22:10

عدرا لحقني المغرب لم اسوي الموضوع جيدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kam_angel
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المشاركات : 1451
العمر : 30
العمل/الترفيه : متخرج
البلد :
نقاط التميز : 2110
تاريخ التسجيل : 03/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطى الياسين   الإثنين 17 أغسطس 2009 - 22:26

رحمه الله و حشره مع سيد الهدي و الأنبياء
بارك الله فيك أخي موضوع قمة في الإبداع
لا تقلق فقد قال تعالى:
الذين آمنوا و عملو الصالحات تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا و لا تحزنو و أبشروا بالجنة التي كنتم توعدون

جعل الله الموضوع في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nasr
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المشاركات : 732
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالب/ تتبع المستجدات في شتى المجلات
البلد :
نقاط التميز : 329
تاريخ التسجيل : 07/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: خطى الياسين   الإثنين 17 أغسطس 2009 - 22:35

هو رائع زعيم
بورك في مجهودك
و أعجبتني القصيدة

_________________
وقد يودي إلى العلياءِ هبوطٌ *** وقد ياتي الموت بالفتحِ المبيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خطى الياسين
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المشاركات : 621
العمر : 31
العمل/الترفيه : o-t-s-f-c-algeria
البلد :
نقاط التميز : 596
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خطى الياسين   الإثنين 17 أغسطس 2009 - 22:48




اصبحت يوما علني ارى شمسها
فااهداني قمري عشقا على اجفاني
يابحر حبي اسفينة تمشي هنا
ام ان امواج الهوى عاداني
ذرفت دموعي حسرة في مهجتي
فسرى الشعور على خطى ازماني
امتيم قلبي ام غدا متورعا
يشكي الورود مهيجا احساني
سرق الجميع ثمار عشقي كلما
طلبت روح القدس في احضاني
ايا غزة الشماء طيبي مسكنا
فربى الياسين نادت ايا بيساني
نور السعادة في زماني قد بدا
ووهج السلام اضاء ميداني
فبربكم ان عانق الاقصى حبيبا
دعو تراب الارض حرا ويقظاني
وعرج على يافا وحيفا كلما
بكت مشاعرنا شوقا لبستاني


اخي انجل والنسر 123
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kam_angel
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المشاركات : 1451
العمر : 30
العمل/الترفيه : متخرج
البلد :
نقاط التميز : 2110
تاريخ التسجيل : 03/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطى الياسين   الإثنين 17 أغسطس 2009 - 22:54

لك مني يا شيخ أحلى قصيدة



وللقدس ياشيخ اهديت نفسا . . .
واقسم ان صباحك خير . .
وان لغيرك خلق الردى . .
وان لغيرك عيش السدى . .
وان المساء بمثواك غير . .

وثأرك ات بجيش الغضب . . .
فهذا المجاهد يستل فأسا . . .
وهذا المجاهد يشتاق عرسا . . .
وهذا يضيفهم ما وجب . . .

سيفنى العدو وتبقى الزعيم . . .
حماس الجهاد لجيش عظيم . . .
ويخلق من يعشقون الثرى . . .
نواة تزلزل حصن الرجيم . .

وللقدس ياشيخ اهديت نفسا . . .
فأنعم بعشق لنبض الجنان . . .
وانعم شهيدا له جنتان . . .
فقد علمتنا ان أصل السعاده . .
عشق لأرض . . . وعشق الشهاده . .

وأهديت للقدس ياشيخ نفسا . . .
رويت الثرى منك دما زكيا . .
سقيت بطهرك فجرا بهيا . . .
رحلت لتبقى مدى الدهر حيا . . .
واعطيت عمرك جيل الجهاد . . .

اهديت للقدس ياشيخ نفسا . . .
وقد لبيت داع ينادي الفلاح . . .
واخر نادى لتستحق موتا. . .
ويجهل انك روحا سموت . . .
وشيخ الى جنت الخلد راح . . .


شهيدا لك الجنة قبل الرحيل . . .
وقد علمتنا ان حب الاصيل . . .
وعلمتنا أن سر السعاده . . .
عشق لأرض . . وعشق الشهاده . .

وقد اهديت للقدس ياشيخ نفسا . . .
رحلت بأيدي العدو الكبير . . .
وذل الملوك وهذا الامير . . .
لتبقى مدى الدهر اطهر نفسا . .
حبيبا لقدس شهيدا لاقصى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
brahim_sma
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المشاركات : 1336
العمر : 33
العمل/الترفيه : طالب + موظف
البلد :
نقاط التميز : 1528
تاريخ التسجيل : 10/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: خطى الياسين   الخميس 20 أغسطس 2009 - 20:29

يار الله في أخي ياسينو على الموضوع

اللهم أحشرنا مع النبيئن والصالحين

bra
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خطى الياسين
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المشاركات : 621
العمر : 31
العمل/الترفيه : o-t-s-f-c-algeria
البلد :
نقاط التميز : 596
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خطى الياسين   الجمعة 21 أغسطس 2009 - 20:04


حَقٌّ تَضَاْعَفَ بِالإِصْرَاْرِ أَضْعَاْفَاْ *** وَمَاْ تَبَدَّدَ إِذْعَاْناً وَإِضْعَاْفَاْ
بَلْ ضَاْعَفَ الْحَقُّ آمَاْلاً لِمَنْ ظُلِمُوْا *** بَعْدَ التَّشَرُّدِ مِنْ حَيْفَاْ، وَمِنْ يَاْفَاْ
وَحَصْحَصَ الْحَقُّ، وَامْتَدَتْ مَسِيْرَتُهُ *** وَوَحِّدَ الْحَقُّ أَصْحَاْباً وَأُلاَّفَاْ
حَقٌّ أَنَاْرَ حُقُوْقَ النَّاْسِ فِيْ وَطَنٍ *** لِمَنْ أَضَاْعَ - بِأَرْضِ الْقُدْسِ - أَوْقَاْفَاْ
وَقَاْلَ لِلشَّعْبِ: قَدْ حَاْكُوْا مُؤَاْمَرَةً *** وَأَسْمَعَ الْكُلَّ: مَنْ شَتَّىْ، وَمَنْ صَاْفَاْ
وَقَاْلَ: إِنَّ ذُيُوْلَ الْغَرْبِ قَدْ غَدَرُوْا *** وَقَسَّمُوا الشَّرْقَ أَرْبَاْعاً؛ وَأَنْصَاْفَاْ
مَاْ أَنْصَفُوا الشَّعْبَ!!! مَاْ رَاْعَوْا كَرَاْمَتَهُ *** وَبَدَّلَ الْغَاْدِرُ الْغَدَّاْرُ أَعْرَاْفَاْ
وَأَعْلَنَ الْفِتْيَةُ الأَبْرَاْرُ ثَوْرَتَهُمْ *** وَقَاْوَمَ النَّاْسُ جَلاَّدًا وَسَيَّاْفَاْ
وَقَاْدَهُمْ أَحْمَدُ الْيَاْسِيْنُ مُنْتَفِضاً *** وَحَدَّدَ الشَّيْخُ - لِلثُّوَّاْرِ - أَهْدَاْفَاْ
كَالْغَيْثِ يُرْشِدُ أَهْلَ الْحَقِّ بَاْرِقُهُ *** لَيْلاً إِذَاْ كَاْنَ صَوْتُ الرِّيْحِ زَفْزَاْفَاْ
خَطَّ الْجِهَاْدُ - لَهُ - مِنْ نُوْرِ بَهْجَتِهِ *** فَجْراً مُنِيْراً - بِلَيْلِ الظُّلْمِ – خُطَّاْفَاْ (1)
كَأَنَّهُ الطَّوْدُ، مَاْ لاْنَتْ عَزِيْمَتُهُ *** بَلْ قَدْ أَزَاْلَ - عَنِ الْمَكْنُوْنِ - أَصْدَاْفَاْ
وَاسْتَلَّ - مِنْ حَقِّنَا الْمَهْضُوْمِ - ثَوْرَتَنَاْ *** وَلَمْ يَكُنْ - بِاجْتِمَاْعِ الذُّلِّ - تَفْتَاْفَاْ (2)
أَعْطَىْ حَمَاْسَ حَمَاْساً لاْ نَظِيْرَ لَهُ *** وَتَاْبَعَ الأَمْرَ تَنْظِيْماً وَإِشْرَاْفَاْ
شَيْخٌ كَبِيْرٌ، بِهِ الآمَاْلُ قَاْئِمَةٌ *** تَسْرِيْ إِلَى الْقُدْسِ إِرْقَاْلاً وَإِيْجَاْفَاْ (3)
كُرْسِيُّهُ يُرْعِبُ الشُّذَّاْذَ قَاْطِبَةً *** إِذَاْ تَحَرَّكَ إِقْدَاْماً وَإِيْقَاْفَاْ
أَحْيَاْ بِعِزَّتِهِ الْقَعْسَاْءِ مَكْرُمَة *** رُغْمَ التَّآمُرِ، مَاْ وَاْلَىْ وَلاْ خَاْفَاْ (4)
زَاْرَ السُّجُوْنَ زِيَاْرَاْتٍ مُكَّرَّرَةً *** لَمْ يَخْشَ مِنْ مُتْلِفِ الأَوْطَاْنِ إِتْلاْفَاْ
قَاْدَ الْعِبَاْدَ بِأَهْدَاْفٍ مُقَدَّسَةٍ *** وَوَحَّدَ الْقَوْمَ أَصْلاْباً وَأَطْرَاْفَاْ
غَزَاْ بِغَزَّةَ أَعْدَاْءً، غَزَوْا بَلَداً *** وَفَرَّقُوا الأَهْلَ أَحْلاْفاً وَأَحْلاْفَاْ
مُذْ جَاْءَ يَاْسِيْنُ كَالطُّوْفَاْنِ مُنْدَفِعاً *** قَدْ طَهَّرَ الأَرْضَ، وَالسُّكَاْنَ إِذْ طَاْفَاْ
وَفِيْ فِلَسْطِيْنَ قَدْ ضَمَّتْ مَسِيْرَتُهُ *** - مِنْ أَفْضَلِ النَّاْسِ - آلاْفاً وَآلاْفَاْ
مَاْ سَاْرَ كُرْسِيِّهُ الْمَنْصُوْرُ فِيْ طُرُقٍ *** إِلاْ وَشَرَّفَ بِالتَّشْرِيْفِ أَشْرَاْفَاْ
خَيْرٌ يَسِيْرُ - إِلَىْ خَيْرٍ - بِكَوْكَبَةٍ *** لِلشَّرِّ تُزْهِقُ إِزْهَاْقاً وَإِكْسَاْفَاْ
وَوَاْكَبَتْهَاْ جَمَاْهِيْرٌ مُجَاْهِدَةٌ *** حَرْباً وَسِلْماً، وَتَحْرِيْراً وَإِسْعَاْفَاْ
وَخَاْطَبَتْ فَيْلَقَ الثُّوَاْرِ أُمَّتُهُمْ: *** رُصُّوا الصُّفُوْفَ بِمَنْ وَاْلَىْ، وَمَنْ صَاْفَاْ
وَقَدِّمُوا الشَّيْخَ، إِنَّ الشَّيْخَ بُوْصِلَةٌ *** كَرًّا وَفَرًّا، وَإِمْرَاْراً وَإِحْصَاْفَاْ (5)
وَخَاْطِبُوْهُ فَإِنَّ الشَّيْخَ يَسْمَعُكُمْ *** وَيَفْجَعُ الضِّدَّ كَرَّاْراً وَعَطَّاْفَاْ (6)
يَاْسِيْنُ!! يَاْ قَاْئِدَ الْكُرْسِيِّ!! يَاْ عَلَماً *** مَهَّدْتَ لِلْمَجْدِ أَلْجَاْفاً وَأَطْنَاْفَاْ (7)
يَاْ بَدْرَ ثَوْرَتِنَاْ، يَاْ شَمْسَ أُمَّتِنَاْ *** يَاْ نُوْرَ نَهْضَتِنَاْ، أُكْمِلْتَ أَوْصَاْفَاْ
هُمْ يَهْجُمُوْنَ عَلَى الأَشْجَاْرِ قَاْطِبَةً *** وَأَنْتَ تَزْرَعُ زَيْتُوْناً وَصَفْصَاْفَاْ
قَدْ صَاْرَ كُرْسِيُّكَ الْمَيْمُوْنُ جَاْمِعَةً *** تُدَرِّسُ الْعَدْلَ - ضِدَّ الظُّلْمِ - إِنْصَاْفَاْ
لاْ غُرْوَ إِنْ نِلْتَ مَاْ قَدْ نِلْتَ مِنْ شَرَفٍ *** يَاْ مُرْهِفَ الْحِسِّ وَالْوِجْدَاْنِ إِرْهَاْفَاْ
أَحْيَاْ خِطَاْبُكَ أَجْيَاْلاً مُنَاْضِلَةً *** وَأَنْتَ كُنْتَ سَدِيْدَ الْقَوْلِ شَفَّاْفَاْ
طَاْبَتْ بِعُرْفِكَ رِيْحُ الْمَجْدِ إِذْ أَخَذَتْ *** عِطْراً، وَصَبَّتْ عَلَى الأَزْهَاْرِ أَعْرَاْفَاْ
نَزَّهْتَ نَفْسَكَ عَنْ مَاْلٍ، وَعَنْ جَشَعٍ *** وَمَاْ سَأَلْتَ - عَنِ الأَمْوَاْلِ - صَرَّاْفَاْ
فَصَبَّحُوْكَ مَعَ الإِصْبَاْحِ؛ وَانْصَرَفُوْا *** وَخَلَّفُوْكَ - لأَهْلِ الْحَقِّ - كَشَّاْفَاْ
لَمَّاْ تَهَاْوَتْ عَلَى الْكُرْسِيِّ قُنْبُلَةٌ *** جَاْدَتْ - عَلَيْكَ عُيُوْنِ - النَّاْسِ - تَذْرَاْفَاْ
وَأَبْرَقَتْ - فِيْ ظَلاْمِ اللَّيْلِ - رَاْعِدَةٌ *** عَمْيَاْءُ تُتْحِفُ بِالإِجْرَاْمِ إِتْحَاْفَاْ
قُرْصَاْنُهَاْ مِنْ بَنِيْ صَهْيُوْنَ مُرْتَزِقٌ *** يُرِيْدُ مِنْ سَاْرِقِ الأَرْزَاْقِ أَعْلاْفَاْ
وَحَوْلَهُ مِنْ لُصُوْصِ السُّوْءِ مَذْأَبَةٌ *** تَعْدُوْ ، وَتَنْشُرُ إِرْهَاْباً وَإِرْجَاْفَاْ
يَاْ مَنْ كَشَفْتَ - عَنِ الْمَسْتُوْرِ - أَغْطِيَةً *** مَدُّوْا عَلَيْهَاْ مِنَ الإِعْلاْمِ أَسْدَاْفَاْ (8)
وَسَتَّرُوْا قِمَّةَ الْعَوْرَاْتِ، وَاخْتَلَفُوْا *** وَأَتْبَعُوا الْعَهْدَ وَالْمِيْعَاْدَ إِخْلاْفَاْ
كَاْنُوْا بِتُوْنُسَ كَالْجُرْذَاْنِ، وَانْتَشَرُوْا *** فَأَغْضَبُوا الْعُرْبَ أَحْفَاْداً وَأَسْلاْفَاْ
مَاْلُوْا مَعَ الْمَاْلِ مُذْ شَبُّوْا؛ وَمُذْ نَشَؤُوْا *** صَيْفاً شِتَاْءً؛ وَتَنْفِيْرًا وَإِيْلاْفَاْ
خَاْنُوْا تُرَاْثَكَ فِيْ حِلٍّ، وَفِيْ حَرَمٍ *** وَعَمَّ نُوْرُكَ بُلْدَاْناً وَأَخْيَاْفَاْ (9)
وَهَرْوَلَتْ نُخْبَةُ الأَوْغَاْدِ؛ وَارْتَعَدَتْ *** وَأَسْجَفَتْ - فَوْقَ مَاْ سَطَّرْتَ - أَسْجَاْفَاْ (10)
قَدْ بَذَّرَ الْقَوْمُ تَبْذِيْراً بِلاْ سَبَبٍ *** وَأَنْتَ تَرْفُضُ تَبْذِيْراً وَإِسْرَاْفَاْ
أَنْتَ الشَّهِيْدُ الَّذِيْ أَحْيَيْتَ أُمَّتَنَاْ *** وَمَاْ قَبِلْتَ - مِنَ الأَعْدَاْءِ - إِجْحَاْفَاْ
نِلْتَ الشَّهَاْدَةَ - فِيْ سَاْحِ الْجِهَاْدِ - وَمَاْ *** خِفْتَ الْعَدُوَّ، وَلاْ وَاْلَيْتَ أَجْلاْفَاْ
أَمْسَيْتَ فِيْ جَنَّةِ الْفِرْدَوْسِ مُنْتَصِراً *** وَمَاْ أَطَعْتَ حَرَاْمِياًّ وَخَصَّاْفَاْ (11)
خَيَاْلُكَ النُّوْرُ - فِيْ لَيْلِ الْبِلاْدِ - إِذَاْ *** زَاْرَ الْبِلاْدَ - مَعَ الأَسْحَاْرِ - أَوْ طَاْفَاْ
يُحْيِي الْبِلاْدَ، وَيُحْيِي الشَّعْبَ مِنْ عَدَمٍ *** وَلاْ يُهَاْدِنُ سَحَّاْرًا وَعَرَّاْفَاْ
أَنَاْلَكَ اللهُ مِنْ أَسْمَىْ جَنَاْئِنِهِ *** جَنَّاْتِ عَدْنٍ مَعَ الرِّضْوَاْنِ أَلْفَاْفَاْ
مَاْزِلْتَ - فِيْ عَاْلَمِ الثَّوْرَاْتِ - قَاْئِدَنَاْ *** وَصَاْمِداً - فِيْ وُجُوْهِ الضِّدِّ - وَقَّاْفَاْ
قَاْوَمْتَ قَوْماً رَعَاْدِيْداً قَرَاْصِنَةً *** لَمْ تَخْشَ - يَاْ شَيْخُ - شَاْرُوْناً وَكَتْسَاْفَاْ (12)
تَحْكِي الدِّمَاْءُ حِكَاْيَاْتٍ مُؤَثِّرَةً *** حَمْرَاْءَ؛ لاْ تَسْأَلُ – الأَنْذَاْلَ – إِلْحَاْفَاْ
نَبْكِيْ عَلَيْكَ، وَيَبْكِيْ كُلُّ ذِيْ شَرَفٍ *** وَ لاْ نُرِيْدُ - لِدَمْعِ الْعَيْنِ - إِسْفَاْفَاْ
حَتَّىْ تَعُوْدَ بِحَدِّ الثَّأْرِ مُنْتَفِضاً *** وَيَفْرَحَ النَّاْسُ بِالثَّأْرِ الَّذِيْ وَاْفَىْ
يَاْ مَنْ رَأَيْنَاْ كَثِيْراً مِنْ مَكَاْرِمِهِ *** مَاْزَاْلَ زَحْفُكَ - فِي الآفَاْقِ - زَحَّاْفَاْ
كَأَنَّكَ الْبَدْرُ فِيْ لَيْلِ الطُّغَاْةِ إِذَاْ *** عَمَّ الظَّلاْمُ، وَصَاْرَ النُّوْرُ إِتْرَاْفَاْ
أَعَدْتَ لِلْعُرْبِ شَيْئًا مِنْ كَرَاْمَتِهِمْ *** وَمَاْ قَبِلْتَ - مِنَ الأَعْدَاْءِ - أَزْيَاْفَاْ (13)
نِعْمَ الْجُيُوْشُ، جُيُوْشٌ أَنْتَ رَاْئِدُهَاْ *** بَرًّا وَبَحْراً، وَبُلْدَاْناً وَأَرْيَاْفَاْ
فِدَاْكَ - كُلُّ فِدَاْءِ الْكَوْنِ - مَاْ سَطَعَتْ *** شَمْسٌ، وَسَنَّ بَنُوْ صَهْيُوْنَ أَسْيَاْفَاْ
لَقَدْ ظَفِرْتَ بِحُسْنَىْ لاْ مَثِيْلَ لَهَاْ *** فِيْ جَنَّةِ الْخُلْدِ، وَاسْتَقْبَلْتَ أَضْيَاْفَاْ
ضَيْفٌ؛ وَحَوْلَكَ أَضْيَاْفٌ لَهُمْ قَصَصٌ *** تُعَمِّمُ الْحَقَّ شُطْآناً وَأَحْقَاْفَاْ (14)
وَمِنْ ضُيُوْفِكَ رَنْتِيْسِيُّ أُمَّتِنَاْ **** عَبْدٌ عَزِيْزٌ بَنَىْ لِلْمَجْدِ رَفْرَاْفَاْ (15)
إِنِّيْ رَأَيْتُ نُجُوْمَ الْحَقِّ هَاْوِيَةً *** شَوْقاً إلَيْكُمْ، وَبَدْرَ الْمَجْدِ طَوَّاْفَاْ
اللهُ أَكْبَرُ!!! قَدْ حَقَّ الْجِهَاْدُ عَلَىْ *** أَهْلِ الْكَرَاْمَةِ آبَاْءً وَأَخْلاْفَاْ (16)
لَنْ يُنْسَ ثَأْرُكَ - حِيْناً - مِنْ تَقَاْدُمِهِ *** قَدْ شَدَّ شَعْبُكَ - حَبْلَ الثَّأْرِ - إِرْعَاْفَاْ
وَأَهْلُ غَزَّةَ قَدْ صَاْنُوْا - بِلاْ كَلَلٍ *** - مَجْداً يُبَاْرِكُ آرَاْباً وَأَكْتَاْفَاْ (17)
مَاْزَاْلَ نُوْرُكَ - نَحْوَ الْحَقِّ - يُرْشِدُنَاْ *** مَاْزَاْلَ صَوْتُكَ - فِي الْوِجْدَاْنِ - هَتَّاْفَاْ (18)
123
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خطى الياسين
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المشاركات : 621
العمر : 31
العمل/الترفيه : o-t-s-f-c-algeria
البلد :
نقاط التميز : 596
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خطى الياسين   الجمعة 21 أغسطس 2009 - 20:07

عدرا على عدم كبر الخط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
koukou
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المشاركات : 574
العمر : 30
العمل/الترفيه : طالبة/
البلد :
نقاط التميز : 666
تاريخ التسجيل : 29/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطى الياسين   السبت 22 أغسطس 2009 - 0:04


موضوع رائع و الاروع هو تلك القصائد التي كللت وردتك التي و ضعتها ندى و نعم القدوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خطى الياسين
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المشاركات : 621
العمر : 31
العمل/الترفيه : o-t-s-f-c-algeria
البلد :
نقاط التميز : 596
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خطى الياسين   السبت 22 أغسطس 2009 - 1:25

لا تسألن بني آدم حاجة *** وسلِ الذي أبوابُـــــه لا تحجـــبُ
الله يغضب إن تركت سؤاله *** وبني آدم حين يسأل يغضبُ



تواضع للناس مهما علا شانك


123
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kam_angel
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المشاركات : 1451
العمر : 30
العمل/الترفيه : متخرج
البلد :
نقاط التميز : 2110
تاريخ التسجيل : 03/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطى الياسين   السبت 22 أغسطس 2009 - 1:42

شكرا يا أخي
لكن عميتنا فالثانية

king
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خطى الياسين
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المشاركات : 621
العمر : 31
العمل/الترفيه : o-t-s-f-c-algeria
البلد :
نقاط التميز : 596
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خطى الياسين   الأربعاء 3 فبراير 2010 - 12:47

اسف اخي كمال من زمااااان

وهدي قصيدة من الدكتور العشماوي قالها في رثاء شيخنا الشهيد

هم أكسبوك من السباق رهانـــا ...... فربحت أنت وأدركـــوا الخسرانا
هم أوصلوك إلى مُناك بغدرهم ...... فأذقتهم فـــوق الهــــــــوان هوانا
إني لأرجو أن تكــــون بنارهم ...... لما رمـــوك بها ، بلغـــــت جِنانا
غدروا بشيبتك الكريمة جهـــرةً ...... أبشـــر فـقـــد أورثتهم خــــــذلنا
أهل الإساءة هم ، ولكن مادروا ...... كم قدمـــــوا لشموخـــك الإحسانا
لقب الشهادة مَطْمَحٌ لم تدَّخـــــر ...... وُسْعَــاً لتحمله فكـنــــت وكـــــانا
يا أحمد الياسين ، كـنت مفوهـاً ...... بالصمت ، كانا الصمت منك بيانا
ما كنــت لإهــمة وعــزيمـــــةً ...... وشموخ صبرٍ أعجــــــز العدوانا
فرحي بنيل مُناك يمزج دمعتي ...... ببشارتي ويخفِّـــف الأحــــــزانا
وثَّقْتَ بــالله اتصالــــــك حينما ...... صليت فجرك تطـلــــب الغفرانا
وتلوت آيــــــات الكتاب مرتلاً ...... متـــأمــلاً .. تــتــدبر القــــــرآنا
ووضعت جبهتك الكريمة ساجدا ...... إن السجــــــــود ليرفع الإنسانا
وخرجت يتبعك الأحبة ، مادروا ...... أن الفـــــــراق من الأحبة حانا
كرسيك المتحرك أختصر المدى ...... وطوى بك الآفـــــــاق ولأزمانا
علمته معنى الإباء ، فلم يكـــــن ...... مثل الكراسي الراجفــــات هوانا
معك استلذ الموت ، صار وفاؤه ...... مثلاً ، وصــــــــار إباؤه عنوانا
أشلا ء كرسي البطولة شاهــــدٌ ...... عــــدل يديــــن الغادر الخـــوانا
لكأنني أبصـــــرت في عجلاته ...... ألما لفـــــقــدك ، لوعــــة وحنانا
حزناً الأنك قد رحلت ، ولم تعد ...... تمشي به ، كالطـ،ـواد لا تتوانى
إني لتسألني العدالـــــة بعدمـــا ...... لقيت جحود القوم ، والنكـــــرانا
هل أبصرت أجفان أمريكا اللظى ...... أم أنــهـــــــا لاتملك الأجفانا ؟
وعيون أوربا تُراها لم تـــــزل ...... في غفـلـــة لا تبصر الطغيانـــا
هل أبصروا جسدا على كرسيه ...... لما تـنــاثــــر في الصباح عيانا
أين الحضارة أيها الغرب الذي ...... جعل الحضارة جمرةً ، ودخــانا
عذراً ، فما هذا سؤالُ تعطُّـفٍ ...... قد ضلَّ مــن يستعطف الـبــركانا
هذا سؤالٌ لايجيـد جوابــــــــه ...... من يعبد الأَهــــــــواء والشيطانا
يا أحمدُ الياسيـن ، إن ودعتـنا ...... فلقد تركـــت الصــــدق والإيمانا
أنا إن بكيتُ فإنما أبكـي علـى ...... مليارنا لمـا غــــدوا قُطعـــــــــانا
أبكي على هــذا الشتات لأمتي ...... أبـكـي الخلاف الُمرَّ ، والأضغانا
أبكي ولي أمـــلٌ كبيرٌ أن أرى ...... في أمتي من يكســــــــر الأوثانا
يا فارس الكرسي وجهُكَ لم يكن ...... إلا ربيعاً بالهــــــــــدى مُزدانا
في شعر لحيتك الكريمة صورةٌ ...... للفجــــــــرحيــن يبشِّر الأكوانا
فرحتْ بك الحورُ الحسان كأنني ...... بك عندهـــــن مغرِّداً جَـــذْلانا
قدَّمْتَ في الدنيا المهورَ وربما ...... بشموخ صبرك قــد عقدت قِرانا
هذا رجائي يابن ياسين الذي ...... شيَّــــدتُ فــــــي قلبي لـــه بنيانا
دمُك الزَّكيُّ هو الينابيع التي ...... تسقي الجذور وتنعش الأغصانا
روَّيتَ بستانَ الإباء بدفقــــــه ...... ما أجمــــــــل الأنهارَ والبستانا
ستظل نجماً في سماء جهادنا ...... يامُقْعَداً جعــــل العــــدوَّ جبــــانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خطى الياسين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المعرفة بومرداس :: المنتدى العام :: القسم العام-
انتقل الى: